كل ساعة لربك انيقتي ...

ذاكرة

الادارة
طاقم الإدارة
ادارة المنتدى
1642804948674.png





انيقاتي الكريمات ما تمر ساعة دون ان نذكر فيها الله تعالى فهي خسارة لنا لانها ضاعت منا وراحت علينا ولم ننتفع بها ، فلنشغل السنتنا حتى تكون رطبة بذكر الله تعالى ولا نترك المسافة تتسع اكثر فمهما عبدناه لن نوفي حق ربنا علينا ، والالسن صامتة او منشغلة باللغو في الحديث وبالمحادثات عبر الواتساب او الهاتف بما لا ينفع، وانا وانتي في المطبخ اكثري من الصلاة على الرسول وبالذكر لله تعالى والاستغفار فكلها مفاتيح للسعادة والطمانينة وراحة البال وهدوء النفس ..

قال الشيخ محمد العثيمين رحمه الله : كل ساعة تمر عليك وأنت لا تتقرب إلى الله بها فهي خسارة، لأنها راحت عليك لم تنتفع بها

فانتهز الفرصة بالصلاة والذكر وقراءة القرآن، والتعلق بالله عز وجل،اجعل قلبك دائما مع الله...فإن الدنيا زائلة لن تبقى لأحد.


لهذا اذكر نفسي اولا واياكن اخواتي على الذكر لله وجعل : سبحان الله بحمده سبحان الله العظيمخفيفة في اللسان وثقيلة في الميزان
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم))؛ متفق عليه.


والحث على المواظبة على هذا الذكر، والتحريض على ملا‌زمته يعني:

♦ إثبات صفة المحبة لله تعالى.

♦ الجمع بين تنزيه الله - تعالى - والثناء عليه في الدعاء.

♦ بيان الرسول - صلى الله عليه وسلم - لأُ‌مته الأ‌سباب التي تُقربهم إلى الله، وتُثقل موازينهم في الدار الآ‌خرة.

♦ إثبات الميزان، وجاء في بعض النصوص إثبات أن له كِفَّتين.

♦ إثبات وزن أعمال العباد.

♦ التنبيه على سَعة رحمة الله؛ حيث يجازي على العمل القليل بالثواب الجزيل.

♦ الإ‌شارة بخِفة هاتين الكلمتين على اللسان إلى أن التكاليف شاقَّة على النفس، ومن أجل ذلك قال - صلى الله عليه وسلم -: ((حُجبت الجنة بالمكاره، وحُجبت النار بالشهوات)).



1642804930335.png
 
أعلى